منتدى الحوار الاقتصادي

منتدى الحوار الاقتصادي

شهد عام 2013 ميلاد مبادرة اقتصادية جديدة أطلقها مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، وهي "منتدى الحوار الاقتصادي". تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإنشاء منصة مفتوحة للحوار وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الاقتصادية بين الخبراء والمتخصصين في هذا المجال، مع التركيز على ظهور صناعات جديدة في إمارة أبوظبي.

تتمثل فكرة المنتدى في تنظيم حلقة دراسية بين مُمثلي القطاعين العام والخاص يمثلون صناعة أو نشاط اقتصادي معين لمناقشة وإيجاد حلول لبعض التحديات التي تواجه القطاع الخاص في هذه الصناعة. يقدم الخبراء والمختصون خلال المنتدى عروضاً وكلمات تتبعها سلسلة من حلقات النقاش. وفي ضوء نتائج المناقشات، يتم إعداد مجموعة من التوصيات والاقتراحات.

وبعد انتهاء المنتدى، يقوم الباحثون في مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي بإعداد دراسة شاملة في ضوء مداولات وتوصيات المنتدى لعرضها على صناع القرار في حكومة أبوظبي. تتضمن الدراسة وصفاً للقضية موضع البحث والصعوبات التي تمثلها للقطاع الخاص بالإضافة إلى مجموعة من التوصيات والمقترحات وأفضل الممارسات حول كيفية التغلب على هذه التحديات.

وفي هذا الصدد، نظّم مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي أربعة منتديات لمبادرة الحوار الاقتصادي، وعُقد المنتدى الأول في الربع الثاني من عام 2013 تحت شعار "نشوء الصناعات الجديدة في أبوظبي: تمكين القطاع الخاص" بالتعاون مع نادي خريجي كلية هارفارد لإدارة الأعمال في منطقة الخليج وبحضور أكثر من 170 مشاركاً من القطاعين العام والخاص.

وفي أكتوبر 2013، تم تنظيم المنتدى الثاني تحت عنوان "تمويل الشركات وتوفير رؤوس الأموال" بالتعاون والتنسيق مع عدد من الاقتصاديين من البنك الدولي، وأبرزت جلسات النقاش التحديات والقيود التي تُواجه شركات القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إمارة أبوظبي في الحصول على التمويل، وتركزت المناقشات حول كيفية خلق بيئة ممّكنة تسمح لهم بالحصول على تمويل للمساهمة بفاعلية في نمو واستدامة الاقتصاد المحلي.

وكان محور المنتدى الثالث الذي عقد في نوفمبر 2015 "قطاع السياحة في أبوظبي: التغلب على التحديات وخلق الترابط". وقد تم تنظيم هذا المنتدى بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة، وبلدية أبوظبي، مُمثلين للقطاع العام بالإضافة إلى عدد كبير من مُمثلي القطاع السياحي الخاص.

وفي سبتمبر 2016، نظم المجلس المنتدى الاقتصادي الثالث تحت عنوان "الترابط بين الصناعات" بمشاركة أكثر من 200 شخص يمثلون أكبر الشركات الصناعية في أبوظبي وممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة ذات الصلة بالقطاع الصناعي. وكان الهدف من المنتدى إنشاء قاعدة صناعية متكاملة من خلال ربط الصناعات التحويلية الرئيسية في الإمارة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة والمناطق الحرة للاستفادة من قدراتها التصنيعية في توفير كل أو بعض احتياجات الصناعات الرئيسية.

وقد تم تنظيم المنتدى، الذي يعتبر أحد أنجح حلقات هذه المبادرة الاقتصادية، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وصندوق خليفة لتطوير المشاريع والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ومدينة خليفة الصناعية (كيزاد)، بالإضافة إلى 15 شركة صناعية مملوكة للحكومة. كما حضر المنتدى عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمثل القطاع الخاص.

إنجازات أخرى

  • مبادرة أكون لتشجيع ريادة الأعمال

    مبادرة أكون لتشجيع ريادة الأعمال

    أطلق مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي مبادرة "أكون لتشجيع ريادة الأعمال" في شهر نوفمبر 2009 بهدف التعريف بريادة الأعمال...

  • مبادرة درهمي للوعي المالي الشخصي

    مبادرة درهمي للوعي المالي الشخصي

    أطلق المجلس مبادرة درهمي للوعي المالي الشخصي، التي تعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، في شهر ديسمبر 2010 بهدف...

  • مجلة التقرير الاقتصادي

    مجلة التقرير الاقتصادي

    أصدر مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي العدد الأول من مجلة التقرير الاقتصادي الفصلية في خريف 2009، بهدف إبراز جوانب النمو...